17 نوفمبر 2016

الوكالة الوطنية للتشغيل تلغي وثائق الحالة المدنية لطالبي الشغل عند تسجيلاتهم



















 قال، محمد الطاهر شعلال، المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل، إنه تم الشروع منذجانفي 2016، في عملية تطهير قوائم المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني، مفيدا بأنه سيتم تقديم خدمات عن بعد لطالبي الشغل ابتداء من السداسي الأول للسنة المقبلة، حيث لم يعد إلزاميا تقديم وثائق الحالة المدنية لطالبي الشغل عند تسجيلاتهم، وإنما الوكالة هي من ستتكفل بذلك.وأفاد شعلال على هامش اللقاءالذي نظم حول برنامج دعم قطاع التشغيل، أن عملية التطهير تهدف إلى وضع حد للذين يستفيدون من عدة أجهزة للتشغيل وبرامج الإدماج المهني في نفس الوقت من دون احترام الشروط المعمول بها، مشيرا إلى أن مختلف برامج التشغيل التى وضعتها الدولة والتي تتعلق بعقود التشغيل التي تمنح في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني لفائدة طالبي العمل، تتواصل وبصفة عادية وبنفس الوتيرة، مفندا فكرة توقيف منح عقود التشغيل في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني.وأشار ذات المتحدث، إلى أنهتم إدماج أكثر من 95 ألف شاب طالب عمل في عالم الشغل، من بينهم 85 من المائة في القطاع الاقتصادي، مفيدا كذلك أنه سيتم تقديم خدمات عن بعد لطالبي الشغل ابتداء من السداسي الأول للسنة المقبلة، حيث سيسمح ذلك بإلغاء الطابع المادي عن خدماتها بنسبة 80 من المائة، خاصة وأن تلك الخدمات عن بعد تندرج في إطار تحديث الوكالة الوطنية للتشغيل وتحسين خدماتها الموجهة لطالبي الشغل، لاسيما في مجال الإعلام والتوجيه.