9 يناير 2018

اعلان فتح 300 منصب جديد في قطاع التربية لسنة 2018





300 مناصب مالية جديدة لتدريس الأمازيغية

أعطى الوزير الأول أحمد أويحي، الأحد، الضوء الأخضر لفتح مناصب مالية جديدة في قطاع التربية من أجل ترقية تدريس الأمازيغية..

وأكد بيان للوزارة الأولى، أن أويحي ترأس مجلسا وزاريا مشتركا خصص لتفعيل تدريس اللغة الامازيغية واعداد مشروع القانون العضوي المتضمن انشاء اكاديمية جزائرية للغة الامازيغية. 
ووفق المصدر ذاته، جاء ذلك "طبقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية خلال مجلس الوزراء المنعقد يوم 27 ديسمبر الفارط". 
واوضح البيان أنه تم اتخاذ اجراءات خلال الإجتماع، تتعلق بـ "تخصيص مناصب مالية اضافية من أجل تعزيز تدريس الامازيغية في قطاع التربية الوطنية وتوسيع التكوين والبحث باللغة الامازيغية على مستوى الجامعات". 
وأضاف أنه "سيتم تنصيب فوج عمل وزاري لدى مصالح الوزير الاول، من أجل اعداد مشروع تمهيدي للقانون المتضمن انشاء اكاديمية اللغة الامازيغية، وهذا النص سيتبع المسار الاعتيادي على مستوى الحكومة ثم مجلس الوزراء قبل ان يعرض على البرلمان خلال السداسي الاول من سنة 2018".


كما كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، اليوم الثلاثاء، أن تخصيص 300 منصب مالي جديد لتوظيف أساتذة اللغة الأمازيغية .

وقالت بن غبريت في تصريح للإذاعة الوطنية، أن الحكومة وافقت على مقترح ترقية اللغة الأمازيغية .
مضيفة أن اجتماع أمس جاء لتحديد طريقة تعميم اللغة الأمازيغية على كل الولايات.
وأكدت بن غبريت أن الهدف هو الوصول إلى 38 ولاية تدرس اللغة الأمازيغية.
كما قالت الوزيرة  أنّ اللغة الأمازيغية ستدعم خلال الدخول المدرسي المقبل بثلاث كتب.
مشيرة أن الوزارة درست كل الاحتمالات لتسهيل تعميم اللغة الأمازيغية والرقي بها وتعميمها على 48 ولاية مستقبلا.
وأن أول قرار لاجتماع أمس هو تحديد الحروف التي تكتب بها اللغة الأمازيغية.