4 مارس 2018

انطلاق المرحلة الثانية من التكوين لصالح الأساتذة الجدد




انطلاق المرحلة الثانية من التكوين لصالح الأساتذة الجدد خلال عطلة الربيع

أعلنت مصالح الوزيرة بن غبريت، عن انطلاق المرحلة الثانية من تكوين الأساتذة الجدد خلال العطلة الربيعية، وأكدت أن جميع الأساتذة الجدد، عبر الأطوار الثلاثة، الابتدائي والمتوسط والثانوي، بما في ذلك أساتذة القوائم الاحتياطية، سواء المحلية أو الوطنية، ملزمون بالتقيد بالتكوين المغلق، المزمع تنظيمه، ابتداء من 17 مارس وإلى غاية 1 أفريل.

تلقت مختلف مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن، مذكرة صادرة عن مصلحة التكوين والتفتيش، تخص انطلاق التكوين خلال العطلة الربيعية لصالح الأساتذة الجدد. وأكدت الوزارة من خلال التعليمة التي تم توجيهها إلى مديري المؤسسات التربوية للأطوار الثلاثة للتعليم، ومفتشي التربية الوطنية للمواد، والإدارة ومفتشي التعليم المتوسط للمواد، والإدارة ومفتشي التعليم الابتدائي للإدارة بالولاية، تخص التكوين التحضيري البيداغوجي لفائدة الأساتذة الجدد2018-2017، بناء على المنشور الوزاري، المؤرخ في 16 أكتوبر الماضي، للتكوين البيداغوجي التحضيري، والتكوين المسبق، علما أن التكوين إجباري لجميع الأساتذة الجدد. 

وشددت الوصاية على أن جميع أساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي الجدد ملزمين بعملية التكوين البيداغوجي التحضيري، التي ستنظم لفائدتهم وفق رزنامة وزارة التربية، وهي تخص كل الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف بعنوان سنة 2016 القائمة الاحتياطية، والأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف بعنوان سنة 2017، والأساتذة الذين تم تعيينهم من القائمة الوطنية 2016 و2017، والذين لم يلتحقوا بالتكوين لأسباب مختلفة، حالات مرضية، وعطلة أمومة وغيرها.
وأوضحت الوزارة أن الدورة الثانية من التكوين بعد دورة عطلة الشتاء، ستنطلق ابتداء من من يوم السبت 17مارس 2018 إلى يوم 1 أفريل 2018، ملزمة جميع الأساتذة من الفئات المذكورة بالعملية التكوينية، ما عدا الذين هم في عطلة مرضية لا يسمح لهم بالمشاركة إلا بعد استئناف عملهم.
وأمرت الوزارة الأساتذة المعنيين بالإلتزام بارتداء المئزر، واحترام القانون الداخلي لمراكز التكوين وإحضار أدوات التكوين اللازمة، فيما ألزمت مدراء المؤسسات التربوية بمختلف أطوارهم، بتبليغ هؤلاء الأساتذة مقابل توقيع وصل بالإعلام، حيث يعتبر هذا الإشعار بمثابة استدعاء شخصي. .

المصدر